النظام السياسي للجمهورية الإتحادية النظام الفيدرالي و الإنتخابات في ألمانيا

تنقسم جمهورية ألمانيا الإتحادية إلي ستة عشر ولاية فيدرالية. المستشارة / أنجيلا ميركل هي رئيسة الحكومة الفيدرالية الألمانية و لكنها ليست المسؤولة الوحيدة عن القرارات السياسية بألمانيا حيث يوجد لكل ولاية فيدرالية حكومتها الخاصة بها بشكل مصغر. في الثالث عشر من مارس لعام ۲۰۱٦ستنعقد الإنتخابات البرلمانية في ثلاثة من الولايات الفيدرالية الألمانية و هي: ولاية زاكسن أنهالت٬ ولاية بادن فورتمبرج ٬ و ولاية رينلاند فالز حيث سيتم إنتخاب حكومة جديدة لكل ولاية

Stimmzettel zur Landtagswahl in Sachsen-Anhalt
Bildrechte: MDR/Kan Nozawa

هناك العديد من القوانين الصارمة المتبعة في ألمانيا حرصا علي عدم تزويرالإنتخابات حيث أن من أهم مبادئ العملية الإنتخابية هو أن تمارس في العلن مع توفر الحرية الكاملة لإختيار أي مرشح و الحفاظ علي سرية وخصوصية الأصوات الإنتخابية بجانب الحرص علي وجود فرص متكافئة ومتساوية لجميع الأحزاب المشاركة في الإنتخابات .وضحت تلك المبادئ في المادة ۳۸ من الدستور الألماني (جروند جي ستز) والتي تنص أيضا علي انه من حق أي مواطن ألماني التصويت في الإنتخابات بشرط بلوغه السن القانوني  -۱۸ عاما- و بشرط ان يكون مقيم حاليا بـالولاية التي تجري فيها الإنتخابات و أن تكون مدة إقامته فيها لا تقل عن ثلاثة أشهر

من ناحية أخري٬ يعتبر تقسيم الجمهورية الألمانية إلى مجموعة من الولايات الفيدرالية صغيرة المساحة عادة تاريخية تهدف إلي الحفاظ علي النظام الديمقراطي للدولة عن طريق الحد من السلطة الممنوحة للحاكم. تقوم الحكومة الألمانية الفيدرالية بالعمل جنبا الي جنب مع الحكومات الخاصة بكل ولاية والتي يسمح لها أيضا بـالمشاركة في إصدارالتشريعات الفيدرالية عن طريق المشاركة في المجلس الفيدرالي (بوندس رات). كما يفصل الدستورالألماني في السلطات و المسئوليات بين كلا من الحكومة الفيدرالية الاتحادية برئاسة المستشارة  /أنجيلا ميركل والحكومة الخاصة بكل ولاية

تلعب الولايات الألمانية دورا هاما في التعريف عن هوية الأفراد بداخل المجتمع الألماني. كما يمكن النظام الفيدرالي الحكومة الألمانية من الأخذ في الإعتبار الإختلافات الإقليمية الداخلية عند إصدار التشريعات. فعندما يسأل مواطن ألماني من قبل مواطن آخر ”من أين تأتي ؟ “  فإنه دائما ما يجيب بإسم الولاية ” أنا من بافاريا “ أو” أنا من زاكسن-أنهالت“ حيث يلاحظ إنتماء الأفراد الشديد لولاياتهم بداخل المجتمع الألماني. أيضا٬ بإختلاف الولايات والمناطق في ألمانيا تختلف العادات والتقاليد٬ الأكلات الشعبية والمحلية٬ الموسيقي المفضلة٬ و المظاهر الدينية التي تختلف بإختلاف المذهب الديني السائد في تلك المنطقة أو تلك الولاية   .و لذلك فأن لكل من تلك الولايات حكومتها المحلية و مجلسهـا التشريعي و ميزانيتها المنفصلة وعاصمتها الخاصة. مدينة ماجدبورج هي عاصمة ولاية زاكسن أنهالت و بالإضافة لكونها مقر برلمان الولاية فإنهـا أيضا مقر للعديد من الإدارات الحكومية الاخري  

من يقرر ماذا ؟   

إن عملية توزيع  السلطات بين الحكومة الفيدرالية و حكومات الولايات هي عملية معقدة و خصوصا عندما يتعلق الأمر بالسياسات المالية. فعلي سبيل المثال٬ تتولي الحكومة الفيدرالية مسئولية السياسات والشئون الخارجية للدولة وسياسات الدفاع بينما تؤول مسئولية التعليم والثقافة الي حكومات الولايات. و لذلك يلاحظ إختلاف المناهج الدراسية و القوانين التي تنظم سير العملية الدراسية من ولاية لأخري     

أيضا تتشارك كلا من الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات مسئولية اجراءات اللجوء و تقديم المساعدة و توفير المسكن لطالبي اللجوء. يعد المكتب الفيدرالي لشؤون اللاجئين والمهاجرين (BAMF) الجهة المسئولة عند إستقبال و فحص طلبات اللجوء و هو جهة فيدرالية خاضعة لسلطة الحكومة الاتحادية فقط .علي الصعيد الأخر٬ تؤول مسئولية البحث عن و توفير و تجهيز السكن المناسب لطالبي اللجوء إلي حكومات الولايات المختلفة 

Mehr Politik in Sachsen-Anhalt